{وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا}
 
الرئيسيةالرئيسية    اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  القران الكريمالقران الكريم  الرقية الشرعية  
المواضيع الأخيرة
» أكواد إسلامي وأكوادالقران الكريم كاملا ل10 قارئ لأصحاب المنتديات و المواقع
الأحد مارس 06, 2011 7:40 pm من طرف Admin

» تحميل القرآن الكريم +التفسير لجميع الجوالات مجانا
السبت فبراير 26, 2011 11:43 pm من طرف Admin

» سورة الكهف بصوت جميل..القارئ الشيخ عادل ريان.
السبت فبراير 26, 2011 9:56 pm من طرف Admin

» أروع القصص في القرآن الكريم..قصة هود و صالح عليهما السلام.
السبت فبراير 26, 2011 4:16 pm من طرف Admin

» عقيدة الرسول والصحابة والأئمة والعامة والأطفال والعجائز
السبت فبراير 26, 2011 3:45 pm من طرف Admin

» نص الرقية الشرعية من القرآن الكريم ..بالصور,صور الرقية الشرعية
السبت فبراير 26, 2011 3:37 pm من طرف Admin

» تحميل الأسطورةIdman مجانل +باتش+سريال مدى الحياة..فقط على منتديات عباد الرحمان.
السبت فبراير 26, 2011 2:38 pm من طرف Admin

» فداك أبي و أمي يا رسول الله..مقطع مؤثر جدا مع فضيلة الشيخ خالد الراشد.
السبت فبراير 26, 2011 10:06 am من طرف rad1

» قصص الأنبياء-قصة إبراهيم الخليل عليه السلام.
السبت فبراير 26, 2011 9:14 am من طرف Admin


شاطر | 
 

 حمزة بن عبد المطلب-عم الرسول (ص)- أسد الله وسيد الشهداء...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 24
نقاط : 47
تاريخ التسجيل : 09/02/2011
العمر : 26
الموقع : www.quran2all.webs.com

مُساهمةموضوع: حمزة بن عبد المطلب-عم الرسول (ص)- أسد الله وسيد الشهداء...   السبت فبراير 26, 2011 8:38 am

بسم الله الرحمان الرحيم


حمزة بن عبد المطلب (1) (3 هـ)


حمزة بن عبد المطلب بن هاشم، عم النبي - صلى الله عليه وسلم - وأخوه من الرضاعة، وكان يقال له أسد الله، وأسد رسوله، يكنى أبا عمارة، وأبا يعلى أيضا لابنيه عمارة ويعلى. الإمام البطل الضرغام البدري الشهيد. قال ابن إسحاق: لما أسلم حمزة، علمت قريش أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قد امتنع، وأن حمزة سيمنعه، فكفوا عن بعض ما كانوا ينالون منه. وأخرج الحاكم وصححه عن جابر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب" (2) كان أسن من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأربع سنين. قتله وحشي يوم أحد بطلب من هند بنت عتبة انتقاما لأبيها ومثلت به.


موقفه من المشركين:

عن ابن إسحاق قال: فحدثني رجل من أسلم، وكان واعية، أن أبا جهل اعترض رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند الصفا، فآذاه وشتمه ونال منه ما يكره من العيب لدينه والتضعيف له. فلم يكلمه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . ومولاة لعبدالله بن جدعان التيمي في مسكن لها فوق الصفا تسمع ذلك، ثم انصرف عنه، فعمد إلى ناد لقريش عند الكعبة فجلس معهم. ولم يلبث حمزة بن عبد المطلب أن أقبل متوشحا قوسه، راجعا من قنص له. كان صاحب قنص يرميه، ويخرج له، فكان إذا رجع من قنصه لم يرجع إلى أهله حتى يطوف بالكعبة. وكان إذا فعل ذلك لا يمر على ناد من قريش إلا وقف وسلم وتحدث معهم. وكان أعز قريش وأشدها شكيمة. وكان يومئذ مشركا على دين قومه. فلما مر بالمولاة، وقد قام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فرجع إلى بيته، فقالت له: يا أبا عمارة، لو رأيت ما لقي ابن أخيك من أبي الحكم آنفا قبيل، وجده هاهنا فآذاه وشتمه وبلغ منه ما يكره، ثم انصرف عنه، ولم يكلمه محمد. فاحتمل حمزة الغضب لما أراد الله عز وجل به من كرامته. فخرج سريعا لا يقف على أحد، كما كان يصنع، يريد الطواف بالبيت. معدا لأبي جهل أن يقع به. فلما دخل المسجد، نظر إليه جالسا في القوم. فأقبل نحوه حتى إذا قام على رأسه، رفع القوس وضربه بها ضربة شجه بها شجة منكرة. وقامت رجال من قريش من بني مخزوم إلى حمزة لينصروا أبا جهل منه. فقالوا: ما نراك يا حمزة إلا قد صبأت. قال حمزة: وما يمنعني منه، وقد استبان لي منه ذلك، وأنا أشهد أنه رسول الله، وأن الذي يقول حق. فوالله لا أنزع، فامنعوني إن كنتم صادقين. فقال أبو جهل: دعوا أبا عمارة، فإني والله لقد سببت ابن أخيه سبا قبيحا. وتم حمزة على إسلامه وعلى ما تابع عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من قوله. فلما أسلم حمزة عرفت قريش أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قد عز وامتنع، وأن حمزة سيمنعه. فكفوا عن بعض ما كانوا يتناولون منه. فقال في ذلك شعرا حين ضرب أبا جهل وأسلم:

ذق يا أبا جهل ما عسيت عن أمرك الظالم إذ عنيت ستسعط الرغم بما أتيت ولا تركت الحق إذ دعيت حتى تذوق الخوى قد لقيت ... من أمرك الظالم إذ مشيت لو كنت ترجو الله ما شقيت تؤذي رسول الله إذ نهيت
ولا هويت بعد ما هويت فقد شفيت النفس وأشفيت (1)


اللهم ارض عن حمزة بن عبد المطلب و احشرنا في زمرتهم في الجنة يا أرحم الراحمين





Smile Smile Smile Smile Smile Smile :
لا اله الا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ibadarrahman.banouta.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 24
نقاط : 47
تاريخ التسجيل : 09/02/2011
العمر : 26
الموقع : www.quran2all.webs.com

مُساهمةموضوع: رحمة الله عليه   السبت فبراير 26, 2011 8:40 am

اللهم ارض عن حمزة بن عبد المطلب و احشرنا في زمرتهم في الجنة يا أرحم الراحمين
cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ibadarrahman.banouta.net
 
حمزة بن عبد المطلب-عم الرسول (ص)- أسد الله وسيد الشهداء...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عباد الرحمان :: في حب رسول الله :: السيرة النبوية :: السلف الصالح-
انتقل الى: